النفط وتلوث البحار والمحيطات في العالم
النفط وتلوث البحار والمحيطات في العالم

النفط وتلوث البحار والمحيطات في العالم

نتيجة للتكنولوجيا والتقدم والأهتمام بالصناعة أهتمت جميع الدول بصناعة النفط وأصبح من الصناعات الثقيلة هو والفحم ولذلك أصبح الجميع يهتم به ويدخله في كل شىء.

 

أهمية النفط في البلاد

يدخل النفط في الكثير من الصناعات الهامة ومنها صناعة الوقود والمنسوجات والسجاد وغيرها من الصناعات.

ويعتبر النفط من الصناعات الثقيلة جدا والتي يهتم بها الجميع كما أنها تدخل في صناعة السيارات على الرغم من أنها تلوث البيئة بشكل كبير جدا نتيجة لحرق الوقود الذي تنتجه.

النفط من المواد البترولية التي تم تكوينها منذ ألاف السنين بواسطة بعض الأشخاص الذين قاموا بحفر بعض الطحالب والمكونات تحت سطح الأرض في باطن الأرض, مما أدي ذلك إلى تكوين النفط ويعد النفط من المواد الهامة جدا وهو مادة سوداء ويتم التعرف على هذه المواد من خلال الحفر والتنقيب عليها في كثير من المناطق بواسطة الخبراء والمستكشفين.

في بعض المناطق يتم صناعة النفط في أعماق البحار أسفل المحيطات والبحار والأنهار, وعند تسرب هذه المواد من باطن الأرض يؤثر ذلك على الغلاف الجوي ويؤثر على البيئة.

تتسرب جزء كبير من هذه المواد البترولية في أعماق البحار إلى البحار والمحيطات مما يؤدي إلى تلوث مياه الأنهار والمحيطات والبحار مما يلوث مياه الشرب.

تلوث البحار والمحيطات والأنهار

يتسبب النفط في تلويث كل شىء حيث أن كثرة البحث والحفر والتنقيب على النفط في المياه والمحيطات أدي إلى تسرب كمية كبيرة من النفط إلى البحار والأنهار, ويعد ذلك من أخطر الملوثات حيث أنه يدمر مياه الشرب ويسبب العديد من الأمراض المزمنة التي يصعب علاجها.

وأدي ذلك إلى تلويث المحيطات والأنهار حيث يقول العلماء أن تلويث المحيطات يؤدي إلى خلل في التوازن البيئي, مما يضر بالأسماك والنباتات والشعب المرجانية والكائنات البحرية التي تعيش في البحار والمحيطات, مما يتسبب ذلك في موتها أو أصابتها بالكثير من الأمراض نتيجة ومن ثم ينتقل ذلك إلى الإنسان عندما يتناول هذه الأسماك مما يؤدي إلى موت الإنسان أو أصابته بأمراض مزمنة مثل مرض السرطان وغيره من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي.

أحد الملوثات الخطيرة التي تصيب المحيطات والبحار أنه نتيجة للتلوث المائي الذي يحدث تعمل الرياح والمد والجزر على نقله من مكان إلى مكان, مما يتسبب في تلويث الشواطىء وهو يسبب ضياع للثروة السمكية, كما أنه يسبب أنخفاض شديد في مستوي السياحة نتيجة للتلوث يجعل السياح لا يرغبون الذهاب لمثل هذه الشواطىء.

والجدير بالذكر أن أقتصاد البلاد التي تعتمد على الثروة السمكية بشكل كبير جدا حيث أن هناك الكثير من الدول تعتمد على الثروة السمكية كنظام أقتصادي هام لها وتقوم بتصديره ويجلب لها الكثير من الأموال, ولكن عند تلويث المياه بسبب تسرب النفط تحدث مشكلة كبري ويموت الكثير من الأسماك مما يؤدي إلى تدهور الثروة السمكية وأنخفاض الأقتصاد بشكل كبير جدا.

مكونات النفط

يحتوي النفط على الكثير من الغازات والمواد التي تلوث البيئة ومنها غاز الميثان والبروبان والجدير بالذكر أن غاز الميثان من الغازات الخطيرة جدا والتي تلوث البيئة, كما أن أنتشار هذه الغازات يعمل على أرتفاع درجة الحرارة بشكل كبير جدا مما يتسبب في حدوث ظاهرة الأحتباس الحراري.

للأسف مشكلة تلوث المياه بسبب النفط من المشكلات الخطيرة والتي زادت بسبب التكنولوجيا ولجوء الكثيرين للأستخدام النفط في الكثير من الصناعات مما زاد من التلوث, فالتكنولوجيا على قدر فائدتها ولكنها مشكلة حقيقة تخلق لنا الكثير من المشكلات.

للأسف ينسي الإنسان كل هذه المشكلات والأضرار التي تحدثها التكنولوجيا وخاصة النفط ولا يفعلون سوي قيامهم بالتقدم والتطور على حساب البيئة والبيئة جزء هام جدا يجب الحفاظ عليه, فتلوث البيئة والمياه سوف يعود علينا بأضرار بالغة ومشكلات كبيرة جدا.

كيف يمكن حماية الثروة السمكية وحماية البحار والمحيطات من تسرب النفط؟

نشر الوعي بأخطار النفط فقط يحدث أن يقوم البعض بألقاء مخلفات النفط من السفن وألقاء الزيوت في البحار مما يتسبب في تلويث مياه البحار والأنهار.

كما يجب العمل على فصل الزيت الذي يوجد في المياه عن الثروة السمكية حتى لا يتسبب في تلويثها.

كما يجب أن يعرف الإنسان كيفية علاج مشكلة تلوث المياه والمحيطات والأنهار.