تكون المياه الجوفية والينابيع : كيف يتم
تكون المياه الجوفية والينابيع : كيف يتم

تكون المياه الجوفية والينابيع : كيف يتم

المياه الجوفية من أفضل أنواع المياه التي خلقها الله لنا، فقد تتميز بالمزاق الجيد وتحتوي على المعادن والفيتامينات المفيدة للجسم، حيث أنه قد خلق الله لنا الكرة الأرضية والغلاف الخارجي من أجل أن نعيش فيها، وخلق لنا الغذاء والماء من أجل تلبية احتياجات الشخص من أجل الاستمرار في الحياه، فعليك أن تحافظ على المياه قدر الإمكان، والعمل على إستغلالها من اجل عمل الطاعات والحصول على الحسنات، ولا تستخدم الأمور التي خلقها من أجل عمل المعاصي، فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الجليل، (وجعلنا من الماء كل شيء حي)، وقد عرف الإنسان الماء من ضمن الموارد الطبيعية المختلفة، والتي أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نحافظ عليها قدر الإمكان، ونستخدمها من أجل أن نعمر الأرض، لا أن نخرب فيها، والمياه لها العديد من الأنواع، منها المياه الجوفية ومياه الأمطار والمياه العذبة والمياه المالحة.

استخراج المياه الجوفية:

المياه الجوفية يتم استخراجها من الصخور عن طريق بعض الآلات الحديثة للحصول على المياه الجيدة، ومن المعروف أن المياه الجوفية والعذبة هي المياه الصالحة للشرب فقط وللإستخدام الآدمي، وعندما بدأ الماء العذب أن يقل من على الكرة الارضية، أصبح الإنسان يبحث عن المياه الجوفية المستخرجة من باطن الأرض والصخور، من أجل أن الحصول على احتياجاته من الماء، فقد عرف الإنسان المياه الجوفية من قديم الأزل ومنذ آلاف السنوات القديمة، وبدأوا في حفر الآبار والعيون من أجل الحصول على الماء بشكل وفير، وتعد هذه المياه الجوفية التي تستخرج من الآبار واليانبيع من المياه الأكثر درجة من العذوبة، وتساهم مياه الأبار والعيون في تعويض النقص التي تشهده المياة العذبة الموجودة في الأنهار والبحيرات، حيث أن المياه العذبة تتناقص مع زيادة عدد سكان الكرة الأرضية، وفي الأونة الأخيرة قد زادة الأبحاث التي تجرى على استخراج المياه الجوفية من الأراضي من أجل تلبية احتياجات الإنسان من الري والشرب.

كيف تتكون المياه الجوفية تحت سطح الأرض:

وقد تتعرض المياه الجوفية للكثير من المراحل حتى تقوم بتسريب الأملاح والشوائب التي توجد فيها، وبالنسبة إلى تكوين المياه الجوفية تحت الأرض، فقد تنتج عن تبخر المياة التي توجد في البحار والأنهار، وتعمل على تحلية المياه التي توجد في البحار وتعمل على تحليتها وتبخيرها وتكثيفها بالطرق الطبيعية، كما أن تتم عملة تخزين المياه في باطن الارض عن طريق نزول الأمطار على الرمال مما يجعلها تتشرب الماء بسرعة، وبالتالي يزيد من مخزون المياة الجوفية على مر السنوات.

أماكن المياه الجوفية:

توجد المياه الجوفية في الصخور الرسوبية التي توجد على سطح الأرض، كما توجد في الصخور النارية وتوجد في الصخور المتحولة، وقد يتم التمييز بين الصخور وأنواعها في قدرتها على تخزين المياه الجوفية، كما أنه عن طريق أنواع الصخور يتم تحديد الطرق التي يمكن خروج المياه منها، وقد يتم استخدام مياه الينابيع والمياه الجوفية في دولة اليابان من أجل الأغراض العلاجية، وخاصة في علاج أمراض المفاصل لما تحتوي عليه من المعادن والعناصر الغذائية، وتعتبر جزء مهم من أجل العلاج النفسي والعصبي، فتعمل على منح الجسم الإسترخاء والحيوية، ومن اهم الدول التي تهتم بالعلاج بالمياه الجوفية هي دول اليابان والصين.

الملخص:

تحدثنا في هذا الموضوع عن طريقة تكوين المياه الجوفية، وعن أهم الإستخدامات للمدياه الجوفية، وأهم الدول التي تستخدمها في العلاج، كما أننا تحدثنا عن طرق استخراج المياه الجوفية من الصخور.