كشف موقع حديث على الإنترنت، عن قرصنة تمت من كمبيوتر في قصر الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي، كما تسبب الموقع بالحرج لموظفين في الأمن الوطني الأمريكي، بعدما كشف أنهم يقومون بتحميل أفلام وموسيقى بطريقة غير قانونية، رغم أن أحد مهامهم، هو مكافحة القرصنة الإلكترونية، للمواد التي تخضع لحقوق الملكية الفكرية كالأفلام وشرائط الموسيقى.وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن موقع Youhavedownloaded.com ” “كشف كذلك أن موظفي شركات “سوني ” و “فوكس للقرن العشرين” و “يونيفرسال” يقومون بتحميل أفلام وموسيقى بطريقة غير قانونية.

الموقع الذي أطلق حديثاً يقوم بتتبع كل كمبيوتر شخصي، يقوم بتحميل مواد عبر برامج “التورنيت”، بهدف كشف القرصنة الإلكترونية، حتى من قبل المنظمات المكافحة للقرصنة.

والغريب أن الموقع كشف عن قرصنة تمت من كمبيوتر في قصر الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي.

وتضيف الصحيفة: “إنه تم التعرف على هذه المعلومات؛ لأن الموقع يتيح لك التعرف على شخصيات آخرين قاموا بتنزيل مواد بشكل غير قانوني، من خلال عرض العنوان الإلكتروني “اي بي”، واسم الملف الذي تم تنزيله والدولة والتاريخ.

وكشف الموقع كذلك عن 900 عنوان إلكتروني، لموظفين في الأمن الوطني الأمريكي، كما كشف هذا الأسبوع عن عناوين إلكترونية لموظفين في شركات “سوني” و “فوكس للقرن العشرين” و “يونيفرسال”.

ويزعم الموقع أنه سجل منذ إنشائه نحو 55 مليون مستخدم، قاموا بتنزيل مواد تخضع للملكية الفكرية بطريقة غير قانونية.

وكشف الموقع كذلك أن هناك خمس دول تتصدر قائمة تنزيل المواد بطرق غير قانونية، هي: الصين والولايات المتحدة الأمريكية، وإسبانيا وبريطانيا وأخيراً تايوان، وقام المستخدمون في هذه الدول بتنزيل مليوني ملف، يبلغ حجمها 115 تيرا بايت.