نيمار يعانق ميسي بعد حصولة برونزية افضل لاعب

سخرت صحيفة برازيلية بشدة من مواطنها لاعب سانتوس، نيمار بعد الرباعية التي سجلها برشلونة في مرمى فريقه بنهائي مونديال الأندية.

ولم ترحم صحيفة (مايس إسبورتس دي ساو باولو) اللاعب الصاعد (19 عاما) الذي لم يقدم أي شيء يذكر في المباراة وقالت في عنوان صفحتها الرئيسية “ابحث عن الطفل المفقود”، ووضعت صورة لنيمار على وجهه علامات امتعاض طفولية.

وقالت الجريدة بكتابة بخط أصغر في الصفحة الرئيسية “شوهد آخر مرة وهو مسافر لليابان، تدور الشكوك حول أن بعض الإسبان بمساعدة أرجنتيني قاموا بتعذيبه، على من لديه معلومات الاتصال بجمعية أرامل الملك بيليه”.

يشار إلى أن نيمار نفسه قال عقب نهاية اللقاء يوم الأحد أن برشلونة “علّم” فريقه كيفية لعب كرة القدم، مؤكدا أن الفريق الكتالوني يعتبر “الأفضل” على مستوى العالم..