بعد أن حقق فريق برشلونة انتصاره على فريق ريال مدريد 3 لواحد أكد أنه الأفضل على الإطلاق ولا يوجد فريق يستطيع مواجهته.

تعالت الاصوات قبل ايام من المباراة بأن ريال مدريد في أحسن احواله وبإستطاعته الفوز واكتساح برشلونة على ارضه وبين جمهوره ولكن حصل ما يم يكن يتوقعه, وأكد فريق برشلونة ان ريال مدريد ليس كبيرا إلا على الصغار ولا يستطيع الصمود أكثر من 10 دقائق في اي مباراة يلعبها أمامه.

الحالة النفسية التي يعيشها اللاعب المدريدي قبل بداية المباراة هي ما تأثر عليه عند اللعب ويجد نفسه منهزماً قبل صافرة البداية وهذا ما يلاحظ جميع المحللين الرياضيين مما يعطي انطباعا عن الهيبة الكبيرة والخاصة بلاعبين برشلونة في أعين المدريديين.

لقد فزنا لأننا الافضل وسوف نبقى الافضل ونعود من اليابان ومعنا كاس أندية العالم ان شاء الله.

شكرا لمتابعتكم وتشجيعكم.