كثيرا ما يحدث خلاف وصراخ بين الزوج والزوجة وأحيانا كثيرة يحدث هذا الشجار في وقت رمضان في الصيام , وشهر رمضان هو شهر مفترج ولا يجوز التشاجر بإستمرار فيه , ولكن مع الصيام وطول فترة الصيام قد يصاب الزوجين بالتعب , مما يجعلهم أكثر رغبة في الشجار بسبب الضيق الذي يتحكم في الشخص , بسبب قلة الماء خاصة إذا كان الرجل مدخن وبحاجة للتدخين وهو صائم.

صراخ الأزواج في رمضان
صراخ الأزواج في رمضان

وبالطبع إذا صدرت أي كلمة من الزوج أو الزوجة لا يسكت الترف الثاني , ولكنه يظل يتكلم ويتشاجر ليكون في دور المنتصر وليس في دور الضحية , ولا يسكت ويحاول أن يكمل صيامه على خير وأنما يظلوا يتخانقون , مما يسبب ضياع صيامهم ويكونون صائمين عن الماء والطعام فقط .

 

فيجب على الزوج والزوجة إذا شعر أحد منهم بضيق , أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم , ويحاول البعد لفترة عن زوجته وأن لا يتلفظ بأي لفظ يثير غضبها أثناء الصيام حتى يتقبل الله صيامهم .

 

كذلك يجب على الزوجة عندما يتعصب زوجها أن تتركه يهدأ , وأن لا ترد عليه كلمة بكلمة فيلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون .

 

وأحرصوا على أن يكون صيامكم على حق , وأن لا تظلوا تنهروا بعضكم البعض وتضيعوا صيامكم ويكون صيامكم ليس له قيمة لكي يرضى الله عنكم .

 

عندما تحس بغصب قول اللهم اني صائم ولا تتعصب , وأكتم غضبك يغفر لك الله ذنوبك ويكفر عنك سيئاتك , وإذا أحسستم بضيق من الصيام أو تعب أو مشقة أو عصبية وتوتر , فأستعينوا بالقرآن حتى يهدأ صدركم , ويغفر الله لكم ما تقدم وما تأخر من ذنب .