كيف أستفيد بكل الوقت في رمضان
كيف أستفيد بكل الوقت في رمضان

شهر رمضان الكريم هو شهر من الشهور العربية ويأتي بعد شهر شعبان لكنه له مكانة عظيمة وكبيرة لدى العالم العربي والمسلمين على مستوى العالم أجمع ، فهو شهر الكرم وشهر الغفران والسماح ، شهر قراءة القرآن الكريم وشهر الصيام والعبادات .

شهر التوبة والتسامح والعتق من النار فهو شهر ذا مكانة خاصة عند المسلمين جميعا ، ويتفرغ عادة المسلمين في هذا الشهر لقراءة القرآن فهناك علاقة قوية بين قراءة القرآن والصيام .

لذا يقع أغلب النساء في فخ إنقضاء وقت رمضان كاملا بين تحضير الفطار والقرآن ، ولا يوجد وقت لفعل أي شيء أخر أو إنجاز أي شيء أخر غير الطعام وقراءة القرآن .

والعديد منا يعمل على السهر في رمضان كثيرا حتى يتأخر في ميعاد إستيقاظه حتى لا يشعر بالجوع والعطش أو إرهاق الصيام، ولكن هذا إعتقاد خاطيء تماما فإستيقاظك باكرا يعد بمثابة نشاط وحيوية ليومك بأكمله بدلا من الخمول الذي تشعر به .

لذا عليك أولا أن تنظم يومك بين تحضيرك لطعامك وأكلك ، وتخصص وقتا أيضا لعباداتك ، وتوفر وقتا أيضا لعملك ، ووقتا أخر لأهل بيتك وأولادك، وزيارة الأقارب ومساعدة الفقراء والمحتاجين ( عمل الخير )، يجب عليك معرفة أبواب الخير فلا تتكاسل أو تضعف همتك.

رمضان شهر العمل والخير وليس شهر النوم والكسل ، لذلك خططي ليومك أولا أستيقظي باكرا ، وثانيا أذهبي إلى السوق لإحضار مشرياتك، وثالثا قومي بتحضير الطعام ، ورابعا أقرئي بعض آيات القرآن الكريم .