الصداع يكون ملازم الحامل وخصوصا في الشهور الأولى ، تشتكي السيدة الحامل من الصداع في الشهور الأولى معه الدوخة والإعياء والشعور بالتعب ، ولذلك قد تكون مجهدة وتنام طويلا ، قد يكون بسبب بذل جهد ، أو هناك مشاكل بالجيوب الأنفية ، وهناك إرتفاع طفيف بدرجة الحرارة .

الصداع لدى الحامل وعلاجه
الصداع لدى الحامل وعلاجه

هناك من السيدات ممن يعانين بشكل نادر جدا من الصداع وبذلك يكون هناك ألم رهيب وخصوصا للحامل ، وبذلك قد يكون هناك شكلة ، ولكن قد يكون التوتر قليل فهو غير ضار للغاية ، وقد يعود السبب إلى حالة من الحرارة المرتفعة بنسبة طفيفة .

 

قد يكون هناك أعراض مصاحبة للصداع كإنتفاخ للوجه مع وجود ورم لا قدر الله ، بالنسبة للأشياء التي تخفف من حدة الصداع ، الجلوس قليلا بغرفة مظلمة للإسترخاء بها ، ويمكن رفع الأقدام لأعلى لوقت مثلا ما يقارب الربع ساعة ، ويمكن عمل كمادات ثلجية بكيس ثلج ونضعه على خلف الرقبة ونضغط لمدة الثلث ساعة ، ويمكن أن نسترخي حتى يخف الألم .

 

إن كنت حامل ولديك صداع بسبب الجيوب الأنفية ، علاجك هو إستنشاق البخار فهو يساعد على ترطيب أنفك ، ويمكن وضع كمادات ساخنة وباردة لمدة ثلاثون ثانية الفرق بين كل واحدة بالتناوب فقط بلمدة عشر دقائق ، ويكون ذلك أربع مرات باليوم الواحد وسوف تشعرين بالفرق .

 

عندما تتناولين سوائل طوال يومك ، مع الإحتقان بالأنف ، وعلينا تناول طعام كامل ، إنخفاض نسبة سكرنا في الدم يؤدي لشعورنا بالصداع ، النوم وخصوصا في الفترتين الأولى والأخيرة من حملك.

 

البعد عن اللحوم المجمدة والشيكولاتة الكثيرة والجبن ، فقد يؤديان للصداع في الحمل ، لا تكثري من تناول القهوة والشاي ومصادر الكافيين، الوجود بالهواء الطلق والبعد عن الهواء الساخن.

 

لا تكوني في ضوضاء طوال اليوم، لبس ملابس مريحة وفضفاضة تجعلك مسترخية، مارسي رياضة قدر المستطاع، فسوف تساعدك بالإسترخاء والهدوء.