سكري الحمل
سكري الحمل

سكري الحمل

الكثيرمن السيدات تصاب بما يعرف ب “ سكري الحمل” ، وهو غالبا ما يحدث في أشهر الحمل الأخيرة ويرجع سببه إلى مقاومة المشيمة لعمل الهرمونات في عمل الأنسولين ، ويعتبر سكري الحمل هو أحد أنواع السكري المؤقتة التي تزول بمجرد أن تتم عملية الولادة بأيام ، حيث تنتظم نسبة السكر في الدم ، وقد تكون الإصابة بسكري الحمل ثلاثة مرات أو أكثر إشارة للإصابة بنوع أخر للسكري ، ولهذا فعلى المرأة مراجعة الطبيب قبل وبعد الولادة ، فالنسبة الطبيعية للسكري هي مائة وخمسة ملي جرام أثناء الصوم ، وتكون حوالي مائة وعشرون ملي جرام بعد الفطار بساعتين .

 

أعراض إرتفاع السكري في الدم :

الشعور بالتعب والإرهاق وكثرة الإغماء وأيضا العطش الشديد والذي يتبعه التبول بشكل مستمر كذلك الدوخة الشديدة وضيق النفس ، بالإضافة إلى عدم وجود شهية للأكل والتقيؤ المستمر وأيضا بطيء عملية إلتأم الجروح .

 

أعراض إنخفاض السكري في الدم :

الدوخة وفقدان الوعي والإغماء وإضطراب البصر وكذلك تسارع ضربات القلب والشعور بالجوع الشديد وأيضا الرعشة والرجفان وكثرة التعرق ، بالإضافة إلى تقلب المزاج والعصبية الزائدة عن الحد وقلة التركيز .

 

مضاعفاته :

تعسر الولادة وأيضا قد يحدث إجهاض أو تشوهات في الجنين وكذلك إلتهابات متكررة في البول .

 

طرق الوقاية :

الأكل بشكل منتظم حيث يتم تناول الوجبات كل ثلاث ساعات مع إتباع نظام غذائي صحي وذلك لتقليل نسبة الدهون والسكريات ، وأيضا عدم النوم لفترة تتجاوز ثماني ساعات حتى لا يحدث إنخفاض في نسبة السكر في الجسم مما يؤدي لحدوث إغماء أثناء النوم ، بالإضافة إلى ضرورة متابعة الطبيب بشكل منتظم حتى لا تحدث مضاعفات .

 

وهكذا نكون قد قدمنا لكِ بعض النصائح والإرشادات لتجنب الإصابة بهذا المرض ، وكذلك بعض الأعراض في حالة حدوث الإصابة بالفعل .