نجح علماء ألمان في تحقيق اختراع مذهل سيكون له شأن كبير في السنوات المقبلة لما يحمله من أهمية بالغة، حيث تمكنوا من تصميم روبوتات ذات قدرات متميزة بإمكانها إعداد الساندويتشات دون الحاجة إلى مساعدة.

وكل ما على المستفيد فعله هو أن يذكر طلبه كي يُعده له الروبوت في الحال. وأطلق العلماء على الروبوتات اسمي (روزي وجيمس).

وتمتلك (روزي) المرونة الكافية التي تمكنها من إعداد الساندويتشات والقهوة، حيث تمتلك يدين بكل منها أربعه أصابع، إضافة إلى نظام تحكم آلي فائق الذكاء، مع كاميرا Kinect ثلاثية الأبعاد.
أما (جيمس) فهو روبوت متحرك عليه فقط إيصال الطلبات لأصحابها.