متحف الفنون المنزلية في جدة

كتب : آخر تحديث :
متحف الفنون المنزلية
متحف الفنون المنزلية

يوجد متحف الفنون المنزلية بنهاية شارع فلسطين في حي الرويس بمدينة جدة، بالتحديد أمام بوابة رقم 11 في إتجاه البحر بشكل مباشر، ويعتبر هذا المتحف واحد من المتاحف الخاصة للراحل عبد الرؤوف خليل، حيث يعد متحف الفنون المنزلية من أبرز المعالم الثقافية والسياحية بمدينة جدة، يضم هذا المتحف بالأثاث تقاليد وتراث مدينة جدة، سواء من الأثاث أو الملابس وطبيعة البيئة قديما في منطقة جدة.

مما يتكون متحف الفنون المنزلية

يتكون متحف الفنون المنزلية القديمة من طابقين، يوجد في الطابق الأول عدد من المجسمات التي توضح الكثير من المعالم السياحية بالمملكة العربية السعودية، فهذا المتحف يكتظ بالتحف وبالأعمال الجدارية التي قام بها فنانيين عالميين، هذا بالإضافة لوجود أول كسوة للكعبة المشرفة صُنّعت بالمملكة.

بعض مقتنيات المتحف
بعض مقتنيات المتحف

ويضم هذا الطابق من المتحف أيضا عدد من اللوحات والكنب والسجاد والتحف، بجانب وجود العديد من الأطباق الخزفية، ونماذج من الملابس التي كان يتم إرتداؤها فديما بالحجاز.

أما الطابق الثاني فيوجد به غرف للنوم ذات تصاميم رائعة ومبتكرة، ويوجد بها صالات ومجالس متنوعة، منها مجالس ذات الطراز الأندلسي، تلك المجالس إستغرقت صناعتها ما يقارب من السنة ونصف، حيث تم إستقدام عمالة من المغرب للقيام بتنفيذها، بحيث يظهر المتحف بشكل يساعد زواره على تجميع الأفكار التي تتعلق بنظام المنازل قديما.

ودائما أثناء كل زيارة لابد من وجود مشرف من داخل المتحف يصاحب الزورا كي يشرح لهم معالم هذا المتحف بشكل وافي، حيث لا يسمح بزائري المتحف التجول فيه بمفردهم.

هدف المتحف

معروضات بالمتحف
معروضات بالمتحف

يهدف هذا المتحف إلى عرض الفن المنزلي وإظهار كيفية الإبداع في التنسيق للألوان والمقتنيات، فيوجد بالمتحف عدد ضخم من التحف القديمة التي يعود تاريخها لأكثر من سبعين سنة مضت، تلك التحف تمثل القيمة السياحية لهذا المتحف، بحيث يظهر المتحف متوافقاً مع متطلبات سوق السياحة بالفترة الحالية.

يحرص متحف الفنون المنزلية على تصويل فكرة طرق ترتيب الفلل والمنازل والقصور بمختلف المجتمعات سواء الغربية أو الشرقية، بحانب أن المعتحف ينفرد بالعرض الكامل لطريقة تأسيس المنزل وترتيب تصميمه الداخلي بحسب أذواق وثقافة كل مجتمع، بجانب وقوع المتحف قريباُ من مركز جمجوم التجاري وقصر المؤتمرات، تم إفتتاحه بالفترة التي بين عامي 1418-1419.